الرئيسية / وطنية / ثقافة / قوات المؤتمر الوطني الليبي تصد هجوما لداعش في سرت
سرت

قوات المؤتمر الوطني الليبي تصد هجوما لداعش في سرت

قال سليمان التارقي عضو غرفة عمليات سرت التابعة لرئاسة أركان المؤتمر الوطني العام إن قواته صدت مساء أمس الثلاثاء، هجوما عليها من قبل مسلحي تنظيم داعش بالمدينة.

وأضاف التارقي لوكالة الاناضول أن “مسلحي داعش الدولة حاولوا منتصف الليلة الماضية فتح ممرات من خلال الحصار المضروب عليهم من قبل قوات المؤتمر منذ يومين بعد تناقص عددهم جراء فرار مجموعات منهم الى منقطة النوفلية شرقي سرت”.

وكانت قوات المؤتمر بدأت أول من أمس عملية عسكرية قال مسؤول للأناضول وقتها إنها ستكون النهائية والحاسمة لتطهير سرت من مسلحي تنظيم داعش الذين يحتلون مقار حكومية بالمدينة منذ يناير الماضي.

وعن الأوضاع الحالية في سرت، قال التارقي إن قوات المؤتمر استأنفت قتالها في سرت منذ صباح اليوم بعد صد الهجوم الليلة الماضية مستخدمة الطيران في قصف مواقع المتشددين خصوصا في منطقة الجيزة العسكرية بالمدينة.

وعن حجم الاضرار، قال التارقي إن قتيلا وجريحين على الأقل سقطوا في صفوف قوات المؤتمر نتيجة هجوم الأمس، مضيفا أن الطيران تمكن من اصابة أهداف (لم يحددها) في صفوف مسلحي تنظيم داعش ودمر عددا من آلياتهم اضافة لسقوط ضحايا لم يحدد عددهم.

وكانت الكتيبة 166، لمكلفة بتأمين المدينة من قبل المؤتمر الوطني العام المنعقد بطرابلس. أعلنت، نهاية أبريل الماضي، عن بدء عملية عسكرية واسعة في سرت لتحريرها من مجموعات متشددة تنسب نفسها لتنظيم “داعش” منذ إعلان سيطرتها في يناير الماضي على مقار حكومية ومبانٍ عامة بالمدينة.

والخميس الماضي، اندلعت اشتباكات بين الطرفين، بعد هجوم شنته المجموعات المتشددة على وحدات تابعة للكتيبة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في منطقة الظهير غربي سرت.

وتتمركز الكتيبة 166 عند معظم أجزاء المدينة ومنافذها الرئيسية إضافة لكامل الطريق الساحلي الرابط بين المدينة والهلال النفطي شرقيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>