الرئيسية / صحة و بيئة / ديون علاج الليبيين في المصحات التونسية تبلغ 100 مليون دينار
libie

ديون علاج الليبيين في المصحات التونسية تبلغ 100 مليون دينار

قال الدكتور خالد النابلي رئيس الغرفة التونسية للمصحات الخاصة  ان  ديون  علاج الليبيين ناهزت 100 مليون دينار تونسي وتتوزع بمبالغ متفاوتة على 354 مصحة.

و أوضح  ان مليون ليبي تلقوا العلاج في تونس بين 2013 و،2014 منهم 400 الف ليبي تلقوا العلاج في المصحات الخاصة مع الاقامة و600 الف تلقوا فحوصات وكشوفات بمخابر بيولوجية وكشوفات بالاشعة.

و اعتبر النابلي في تصريح صحفي ان تصريحات وزير الصحة الليبي   بأنه “لا يوجد مال حاليا لدفع هذه المستحقات وانه سيتم النظر في المسألة مستقبلا”، لا يطمئن اصحاب المصحات الخاصة الذين يعانون من تراكم الديون في ظل عدم وجود حكومة او هيكل ليبي يمكن التعامل معه .

واكد  ان ” الليبيين هم اشقاء التونسيين ولن نبخل على معالجتهم.”

وقال المسؤول التونسي  ان الذي يثير القلق ان العديد من المرضى الليبيين المصابين بالامراض الخطيرة على غرار السرطان محرومون من العلاج الكيمياوي لان المصحات الخاصة ترفض مكرهة بسبب تكاليفها الباهضة.

واوضح ان السفارة الليبية في تونس ترسل رسالة تكفل بالمريض لكن المصحة تواجهها بالرفض رغم رغبتها في معالجة الاخوة الليبيين بناء على العلاقة الوثيقة التي تربط بينهما منذ سنين ولكنها لم تعد قادرة على التحمل خاصة في ظل غياب مصداقية المسؤولين الليبيين في التعامل.

واشار النابلي الى ان الديون اثقلت الكاهل وخلقت إرباكا لأصحاب المصحات الخاصة في تعاملها مع صندوق الضمان الاجتماعي والمزودين والبنوك لتنضم الى قائمة الحريف المشكوك فيه.

وذكر انهم حاليا بصدد اعداد التقرير المالي السنوي لتقديمه للشركاء والادارة الجبائية الذي يستوجب وضع احتياطي في الحسابات المالية بسبب عدم القدرة على الخلاص .

عن raja gharsa

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>